"الجيش الوطني" يشكل لجنة "رد الحقوق" في رأس العين وريفها

قاسيون – رصد أعلنت فصائل تابعة لـ"الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا، عن تشكيل لجنة "رد الحقوق إلى أصحابها"، في مدينة رأس العين وريفها غربي محافظة الحسكة، شمال شرقي سوريا. وقالت فصائل منضوية في "الفيلق الثاني" التابع لـ"الجيش الوطني"، إن اللجنة تهدف إلى "إحقاق الحق وإعطاء كل ذي حق حقه".وأوضح المسؤول عن متابعة لجان "رد الحقوق" في "الجيش الوطني" بالشمال السوري، الشيخ محمد الخطيب، اليوم الثلاثاء، أن "اللجنة شُكلت بالتوافق بين الفصائل المنتشرة في رأس العين وريفها"، بحسب موقع "القدس العربي". وأشار الخطيب إلى أن اللجنة "مكونة من مندوبين عن الفصائل إلى جانب الشرطة العسكرية، التي تشكل الذراع الأمنية للجنة، وذلك لتنفيذ ما يصدر عنها من قرارات".ويضم "الفيلق الثاني" فصائل عدة، من أبرزها "فرقة السلطان مراد"، و"فرقة الحمزة"، و"لواء المعتصم"، و"لواء صقور الشمال"، و"جيش الإسلام"، و"فيلق الرحمن". وكان "الجيش الوطني"، أنشأ في وقت سابق، لجنة مماثلة في عفرين بريف حلب لـ"رد المظالم" إلى أهلها.وجاءت اللجان بعد تقرير للجنة التحقيق الدولية المستقلة الخاصة بسوريا، في أيلول الماضي، رجّحت فيه أن يكون "الجيش الوطني"، قد مارس عمليات "الاستيلاء على الأراضي والممتلكات الخاصة" بمناطق سيطرته في الشمال السوري، الأمر الذي نفاه "الائتلاف الوطني السوري" في وقت لاحق، معتبراً أنها "قد تكون مجرد أفعال فردية وغير منهجية". مواقع معارضة