هيومن رايتس ووتش: روسيا أنفقت أكثر من 33 مليار روبل في سوريا

قاسيون_رصد:

أشارت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن من حق دافعي الضرائب في روسيا أن يتساءلوا بعد خمس سنوات من التدخل العسكري الروسي في سوريا عن أموالهم، وعن السبب في تراجع اقتصاد بلادهم.

وبحسب ما ذكر موقع "الحرة" نقلاً عن المنظمة: "روبلاتهم الضريبية تُستخدم في قصف المدارس والمستشفيات في سوريا"، وأشارت إلى أنه يجب على الروس أن "يضغطوا على حكومتهم للحصول على إجابات قبل استئناف أي قتال".

وأضافت أنه في الأشهر الستة الأولى فقط من التدخل الروسي في سوريا، قال "بوتين" إن الحرب كلفت البلاد حوالي 33 مليار روبل.

بينما قدّرت دراسة أخرى أن تكلفة العمليات تراوحت بين 2.4 و4 ملايين دولار في اليوم، مع مراعاة تكاليف الطلعات والضربات الجوية، والأفراد، وإمداد القواعد الجوية الروسية.

وكان مسؤول حكومي روسي طلب عدم الكشف عن هويته ذكر لوسائل الإعلام الروسية في أواخر عام 2015، أن روسيا كانت تنفق في البداية 244 مليون روبل يوميا، لكن المبلغ تضاعف تقريبا إلى 444 مليون روبل يوميا.

من جهة اخرى ذكرت المؤسسة المالية للإحصاء"RBK" ، أن كل غارة جوية بلغت تكلفتها ما يصل إلى 5.5 مليون روبل، وبالنظر إلى العدد الكبير من الطلعات الجوية والغارات التي نفذتها القوات الروسية، خلص تحليل RBK إلى أن روسيا أنفقت أكثر من مليار روبل أسبوعيًا على الضربات الجوية وحدها.