loader

تقرير: عناصر حزب الله العائدين من سوريا يعانون من أمراض نفسية

قاسيون_رصد:

ذكر موقع "جنوبية" اللبناني بأن المئات من مقاتلي ميليشيا "حزب الله" العائدين من سوريا يعانون من آثار نفسية وأزمات، مشيراً إلى أن الحزب افتتح 3 مراكز لمعالجتهم يتم التعاطي فيها بسرية.

وقال الموقع أن "الحزب" يمارس التعتيم على هذا الملف ويعتبره من المحرمات الاجتماعية لكونه يمس بمعنويات وسمعة المقاتلين في الحزب.

وأشار إلى أنه في الآونة الأخيرة بات يتردد في مجالس مناصري "حزب الله" وعلى نطاق ضيق، أن العديد من عناصره العائدين من سوريا يخضعون للعلاج النفسي في مصحات محدودة العدد على امتداد لبنان، وهي موزعة بين الجنوب والضاحية.

وأضاف الموقع نقلاً عن مصادر، أن هناك 3 مراكز منها في منطقة "صور" وقرى "الشريط الحدودي" سابقا، ويتم التعاطي فيها بطريقة سرية للغاية، وتنضوي تحت مستوصفات طبية وتشبه العيادات الخارجية، وبعضها يسمى مختبرا أو مركزا للعلاج الفيزيائي.

من جهة أخرى شبهت المصادر الحرب السورية بأنها تحولت إلى "فيتنام جديدة ضحيتها وليس بطلها "حزب الله"، حيث تم زجه إيرانيا في حرب خاسرة تماما كالتي خاضها الجيش الأميركي في فيتنام.