صحة النظام تصدر تعميماً جديداً بشأن الحالات المشتبه إصابتها بـ"كورونا"

قاسيون – رصد طالبت وزارة الصحة بحكومة النظام السوري، مديري الصحة والمشافي بالتعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس "كورونا" والتي تراجع أقسام العزل والإسعاف على أنها مصابة بالفيروس. وقالت الوزارة في بيان، الأربعاء، إن "التعامل مع الحالات المشتبهة إصابتها بـ"كورونا" على أنها حالات مصابة سيكون استناداً إلى الأعراض السريرية والاستقصاءات الشعاعية والفحوص المخبرية"، لافتة إلى ضرورة إجراء المسحات في الحالات الحرجة والمسح الوبائي.وتتزامن تعليمات وزارة الصحة، مع ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس في عموم مناطق سيطرة النظام السوري، حيث سجلت الوزارة، أمس الثلاثاء، 150 إصابة جديدة بالفيروس في أعلى حصيلة يومية مسجلة منذ تفشي الفيروس في البلاد. وارتفع عدد المصابين بفيروس "كورونا" في مناطق سيطرة النظام السوري إلى 9452 مصاباً، توفي منهم 543 مريضاً.إلى ذلك، قال مدير الجاهزية والإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة، توفيق حسابا، أن أعداد الإصابات المسجلة رسمياً بفيروس "كورونا" تشهد منحى تصاعدياً ما يعني بدء انتشار موجة جديدة من الفيروس. وأشار حسابا إلى وجود حالياً أكثر من 1200 مريض بأعراض "كورونا" يتلقون العلاج بمختلف المشافي ومراكز العزل بالمحافظات وتتم متابعتهم كمرضى "كورونا" من ناحية الحالة السريرية والاستقصاءات الشعاعية، وبانتظار نتيجة مسحات اختبار "PCR".