مقتل 3 قياديين في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني شرق دير الزور

قاسيون – رصد قتل 3 قياديين من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، جراء استهداف موكبهم بطائرة مسيرة على أطراف بلدة صبيخان شرق دير الزور.وأفاد موقع عين الفرات أن طائرة مسيرة استهدفت أمس 3 سيارات بداخلها خبراء عسكريون، من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قدموا من العراق بمهمات مراقبة وتفتيش على الميليشيات بدير الزور، ما أسفر عن مقتل 3 قادة منهم. وكشف الموقع أن أحد القياديين المقتولين إيراني الجنسية، بينما الآخران عراقيان.وأوضح حسب ما نقل موقع اورينت نت المعارض أن السيارات المذكورة، دخلت الأراضي السورية قبل يومين، وفيها 15 شخصاً، مقسمين على ثلاث مجموعات، وتتألف كل مجموعة من شخصيات عراقية وإيرانية وأفغانية، توزعوا على مدن البوكمال والميادين وديرالزور وعياش. وأشار الموقع إلى أن مهمة هذه المجموعات هي الاطلاع على نقاط الميليشيات الإيرانية، وخاصة المعابر، بمرافقة عدد من القادة الميدانيين، حيث يقومون بتقديم استشارات عسكرية وتوصيات للميليشيات بالأماكن الهامة في المحافظة لإنشاء نقاط عسكرية ومقرات فيها.وهذه المرة الثانية التي تستهدف فيها طائرات مسيرة، قياديين وعناصر يتبعون لميليشيا الحرس الثوري الإيراني في أقل من نصف شهر. ففي 29/ تشرين الثاني المنصرم، قصفت طائرات مسيرة تجمعا للميليشيا في مدينة البوكمال، ما أدى إلى مقتل قيادي وعنصران.وأشارت المصادر حينئذ إلى أن القيادي المستهدف يشغل منصب مدير "إدارة الموارد البشرية" في "الحرس الثوري" حيث قتل بعد استهدافه من طائرة مسيرة بعد دخوله من الأراضي العراقية إلى مدينة البوكمال السورية، وقتل عنصران آخران كانا معه في المركبة. ويمتلك "الحرس الثوري" الإيراني مواقع عسكرية متعددة في محافظة دير الزور، منها "قاعدة الإمام علي" و"معسكر معيزيلة" و"قاعدة في منطقة الثلاثات" ضمن بادية البوكمال، إضافة إلى "معسكر إيراني في منطقة المصلخة" وآخر قرب بلدة القورية، وآخر في "الفوج 137" بريف دير الزور الشرقي.مواقع معارضة