الجيش الوطني يحبط محاولة تسلل شمال حلب

قاسيون – رصد تمكن الجيش الوطني السوري، مساء السبت، من صد محاولة تسلل فاشلة لميليشيات قسد على محور قرية "براد" بريف مدينة عفرين شمال حلب وأسقط قتلى وجرحى في صفوفها وأجبر المهاجمين على الانسحاب.وذكرت مصادر محلية  في منطقة "اللاذقية"، أن طائرة حربية تابعة للاحتلال الروسي قامت باستهداف محيط بلدة الكبينة بغارة جوية بصاروخ فراغي مما تسبب في أضرار مادية في المنطقة بالتزامن مع تحليق مكثف لعدة طائرات استطلاع في المنطقة. وفي منطقة إدلب قالت مصادر محلية لشبكة الدرر الشامية : "منذ ساعات الصباح الأولى استهدفت مدفعية نظام الأسد بالقذائف الصاروخية كل من بلدة البارة والفطيرة في منطقة (جبل الزاوية) وبلدة النيرب شرق مدينة إدلب بالتزامن مع صد محاولة تسلل فاشلة لعناصر نظام الأسد على محور الفطيرة في منطقة جبل الزاوية".بدورها، أكد مصدر عسكري في غرفة عمليات الفتح المبين أن سلاح المدفعية الثقيلة في غرفة العمليات قامت بالرد على مصادر النيران واستهدفت نقاط تمركز عناصر الأسد في مدينة معرة النعمان شرق إدلب وبلدة تقاد غرب حلب. وتابع المصدر العسكري: "سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف عناصر الأسد على محور بلدة ميزناز في ريف حلب الغربي جراء إنفجار لغم أرضي بهم".وتناولت وكالات محلية عن بدأ القوات التركية بتفكيك نقطة المراقبة العسكرية المحاصرة في منطقة الصرمان شرق إدلب؛ تمهيدًا لإخلائها ونقلها إلى منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب ضمن سلسلة عمليات إعادة تمركز يقوم بها الجيش التركي بنقل النقاط التركية المحاصرة في مناطق سيطرة نظام الاسد إلى المناطق المحررة. مواقع معارضة