النظام يستولي على ذهب تنظيم الدولة المخبئ بدير الزور

قاسيون_رصد:

اشارت وسائل اعلام محلية إلى أن مجموعة خاصة من قوات الحرس الجمهوري في جيش نظام الأسد، دخلت مدينة الميادين الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور السورية، وسط إجراءات وصفت بالمشددة، للإستيلاء على سبائك ذهبية تركها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مخبأة في أحد المنازل.

وبحسب ما ذكرت شبكة "نهر ميديا" فإن مجموعة خاصة من قوات الحرس الجمهوري في جيش النظام، دخلت مؤخراً إلى مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، وطوّقت منزلاً يقع بالقرب من منطقة تدعى "الجراديق" تقع في وسط المدينة، وبقيت فيه لمدة تزيد عن الساعتين بالتزامن مع إغلاق كامل للحارات القريبة من المنزل المطوّق.

وأضافت الشبكة الإخبارية المحلية، أن قوة الحرس الجمهوري الخاصة، مع مرافقيها من ضباط يحملون رتباً عالية، استطاعوا العثور، بعد القيام بعمليات حفر الأرض داخل المنزل المحاصر، على سبائك من الذهب كانت بحوزة تنظيم "داعش"، دون ذكر عددها أو إجمالي وزنها.

ونوهت الشبكة إلى أن التنظيم كان يستخدم هذه السبائك في صك عملته الخاصة، التي كان قد أصدرها قبل أنْ يتم القضاء عليه من قبل قوات التحالف الدولي، وشركائه قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وعقب استيلاء النظام على سبائك الذهب، نُقلت على الفور إلى دمشق العاصمة، وأشارت الشبكة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها النظام من العثور على معادن ثمينة في المناطق التي يسيطر عليها في محافظة دير الزور.