مقتل ضابط كبير في قوات الأسد بظروف غامضة

قاسيون – رصد نعت شبكات موالية ضابطا رفيعا برتبة عميد في صفوف قوات النظام ، في خسائر جديدة تتكبدها بمرتبات الضباط بالعمليات العسكرية تارة، والاغتيالات والأمراض المزمنة تارة أخرى.وذكرت الشبكات ومنها "وكالة جبلة" اليوم الثلاثاء، أن العميد الركن أكرم محمد معلا، توفي في مسقط رأسه بقرية الروسية بمنطقة القلايع بريف جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية عن عمر (56 عاما)، دون ذكر أسباب الوفاة. وأضافت أن معلا قائد اللواء (65 دبابات) التابع للفرقة الثالثة في قوات الأسد، وهو والد النقيب مهند معلا، الذي قتل في السنوات الماضية على يد فصائل المعارضة خلال المعارك.   لكن الشبكات الموالية لم تذكر أسباب وظروف وفاة الضابط معلا، في وقت تخسر قوات النظام  أعدادا كبيرة من صفوفها في المعارك الدائرة في البادية السورية الممتدة من ريف حمص وحتى دير الزور. ويعتبر  معلا العميد الثالث الذي تخسره الميليشيا خلال أسبوع بظروف غامضة، بعد إعلان وفاة كل من العميد الجوي الطيار المتقاعد، عادل سلامة الطويل من السويداء، والعميد الركن محمد علي السكيف من محافظة طرطوس.وكانت قوات النظام  خسرت عشرات الضباط معظمهم برتب عالية خلال الأشهر الماضية، وخاصة (عمداء وألوية) معظمهم قتلوا بعمليات عسكرية وتفجيرات في درعا وإدلب ومناطق البادية، بينما عزت وفاة بعضهم إلى أمراض مزمنة بحسب تعبيرها.