loader

بسبب الأدوية الخاطئة...ارتفاع نسبة الوفيات بفيروس كورونا في مناطق النظام

قاسيون_رصد

أكدت مصادر طبية في العاصمة دمشق، أن عددا كبيرا من الوفيات المُسجّلة مؤخراً في المشافي التابعة للنظام السوري، كانت وفاتهم ناجمة عن خطأ طبي في تحديد الأدوية الصحيحة اللازمة للمصابين.

وبحسب ما ذكره موقع "صوت العاصمة "عن مجموعة من كبار الأطباء بدمشق، أنهم أجروا كشفاً على طريقة التعاطي مع مصابي "كورونا" في المشافي، بما فيها الاطلاع على الأدوية والعقارات الطبية الممنوحة للمصابين.

وأشار المصدر أنهم توصلوا إلى أن الكوادر الطبية في المشافي تعطي المصابين أدوية لا تتماشى مع توصيات منظمة الصحة العالمية، مثل حقن "روز" ودواء "أوغمانتين"، من شأنهما إضعاف مناعة الجسم.

وأضاف أن الأطباء تدخّلوا في خطة وزارة الصحة التابعة للنظام المتبعة في رعاية المصابين بالفيروس، وتمكنوا من حظر هذه الأدوية في المشافي للمصابين أو المشتبه بإصابتهم.

يذكر ان مدير مشفى "المواساة" في دمشق أعلن عن ارتفاع أعداد المراجعين بنسبة 30%، في حين أعلن مشفى "ابن النفيس" عن ارتفاع بنسبة تتراوح ما بين 10- 12%، إضافة لارتفاع بنسبة تتراوح ما بين 10- 15% في مشفى "المجتهد".