loader

تصعيد وقصف متبادل بين الجيش الوطني وقسد بمحيط عين عيسى

قاسيون_خاص

استمرت الاشتباكات والقصف المتبادل بين الجيش التركي وقوات المعارضة السورية من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" من جهة أخرى، في محيط بلدة "عين عيسى" شمال الرقة، وسط أنباء عن حركة نزوح جديدة من البلدة.

وقال مراسل وكالة قاسيون في ريف حلب، أن الجيش التركي استهدف بالمدفعية الثقيلة مواقع "قسد" في قرى "خربة البقر"، و"فريدان"، و"الإحيمر" بمحيط عين عيسى شمال الرقة.

وأشار مراسلنا: إلى أن القصف المتبادل بين الطرفين رافقه نزوح السكان من عين عيسى إلى مخيم "تل السمن" والقرى المحيطة به، إضافة لوصول عائلات إلى محافظة الرقة.

وكانت مصادر محلية أكدت أن "قسد" استقدمت تعزيزات عسكرية خلال الأيام القليلة الماضية إلى مدينة عين عيسى والقرى المحيطة بها، ورفعت سواتر ترابية جديدة، وبدأت بحفر الأنفاق والخنادق.

من جهة أخرى دفع الجيشان الوطني السوري والتركي بتعزيزات عسكرية ضخمة مؤلفة من آليات وأسلحة ثقيلة، تمركزت على خط التماس مع "قسد" في عين عيسى.