loader

مصادر إطلاق سراح إسلام علوش قريبا ..و"المدعون" في ورطة

قاسيون – رصد نقل  موقع سوري  معارض  من مصادر حقوقية  وصفها بالخاصة قوله  أن قضية المتحدث السابق باسم جيش الإسلام إسلام علوش (مجدي نعمة) تسير بشكل جيد لصالحه، بسبب ضعف الأدلة الموجهة إلى علوش من الادعاء الفرنسي، حول إدانته بارتكاب جرائم حرب خلال فترة عمله في صفوف جيش الإسلام، فضلا عن غياب الأدلة الواضحة والصريحة حول إخفاء الناشطة الحقوقية رزان زيتونة، وسمير الخليل، وناظم الحمادي، ووائل حمادة، فضلا عن التورط في تجنيد أطفال في جيش الإسلام.المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أشار إلى أنه بعد مضي عام على اعتقال إسلام علوش، لم يتمكن القضاء الفرنسي من الحصول على أدلة حقيقية كافية، رغم الدعاوى المقدمة ضده، لافتا إلى أن هذا يعزز موقف علوش، ويحول دون إثبات التهم. وتوقع أن يطلق القضاء الفرنسي سراح “إسلام علوش” بعد مضي عام على توقيفه، إذ إن علوش اعتقل في 31 من العام الجاري، ما يعني أنه قد يتم الإفراج عنه في الشهر الأول من العام 2021، مؤكدا أن إطلاق سراحه، سيضع الجهات المدعية ضده في ورطة، ومن حق علوش رفع قضية مضادة، في حال فعلا كانت الأدلة غير كافية وضعيفة.المصدر ملفات سورية