loader

بعد إحراق منازلهم وطردهم ... أكثر من 270 عائلة سورية في لبنان يبيتون في العراء

قاسيون_متابعات

أكدت ليزا أبو خالد، المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان، إن المفوضية "على علم بأن نحو 270 عائلة سورية غادرت بلدة بشري اللبنانية حتى الآن، بعد حادثة مقتل الشاب اللبناني على يد لاجئ سوري.

وقالت مسؤولة المفوضية في حديثها لوكالة "فرانس برس"، أن المفوضية استقبلت عددا كبيرا من اللاجئين في مركزها في طرابلس، وأمنت لبعضهم مراكز إيواء مؤقتة.

وأشارت إلى أن "العقاب الجماعي واتخاذ قرار عن جماعة كاملة جراء حادث يتعلق بشخص واحد هو أمر غير مقبول"، مشيرة إلى أن "العديد من العائلات غادرت بلدة بشري من دون أخذ حاجياتها حتى جراء الخوف الشديد".

وكانت قناة "الحرة" قد نقلت عن عدد من اللاجئين الفارين أن بعضهم تعرض للضرب على يد شبان لبنانين بعد الحادثة، بينهم أطفال، فيما ذكر آخرون أن منازلهم حرقت أمام أعينهم.