loader

وزير تجارة النظام يطالب تجار حلب بالمساهمة في تخفيف الضغط المعيشي عن المواطنين

قاسيون – رصد طالب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، طلال البرازي، تجار حلب بالمساهمة في تخفيف الضغط المعيشي على المواطنين.وقال البرازي، خلال لقاء مع مجلس إدارة غرفة تجارة حلب الجديد، إن سوء الأوضاع المعيشية يستلزم "مسؤولية اجتماعية من قبل التجار، وتعاوناً مشتركاً بين الحكومة والقطاع الخاص لإيجاد مخارج، وطرقاً لمد يد العون إلى المواطنين المتضررين". ودعا البرازي، المواطنين إلى "عدم الخوف من نقص المواد الأساسية والمدعومة ورغيف الخبز"، باعتبار أن حكومة النظام "تعمل بكامل طاقاتها لتأمين هذه المواد وطرحها في الأسواق"، بحسب صحيفة "تشرين" الحكومية.وطلب من التجار "مواصلة العمل التجاري وعدم العزوف عن توفير السلع والقيام بعمليات البيع والشراء، حيث يعد ذلك جزءاً من المسؤولية الاجتماعية للمساهمة في الخروج من الواقع الاقتصادي الصعب"، وفق تعبيره. وشدد البرازي على تجار حلب، وتحديداً "الكبار"، للاكتفاء بهامش ربح "معقول وتحديد سقف لأرباحهم انطلاقاً من مسؤولياتهم الاجتماعية".ولفت إلى أن تجار وصناعيي حلب كان لهم دور كبير في خلاص مدينتهم من أزمتها بعد معاناة طويلة من اعتداءات المجموعات الإرهابية وإجرامهم، حسب قوله. ويأتي حديث البرازي في ظل أزمة معيشية واقتصادية غير مسبوقة في مناطق سيطرة النظام السوري، حيث تمتد الطوابير مئات الأمتار أمام الأفران التي تبيع الخبز بسعر مدعوم، وأمام محطات الوقود والمؤسسات الاستهلاكية وغيرها، فيما شهدت قيمة الليرة السورية عودة إلى مستويات متدنية قريبة من 3000 ليرة سورية للدولار الواحد.