السويد توافق على عودة أربعة نساء وتسعة أطفال من مخيم الهول

قاسيون_رصد

بعد القرار الذي اتخذته قسد بالسماح للعائلات السورية الخروج من مخيم الهول، سمحت السلطات السويدية لأربع نساء من مواطنيها المتواجدين في مخيم الهول بالحسكة وأطفالهن التسعة بالعودة إلى بلادهم.

وحسب ما نقلته مصادر مطلعة عن "جوناس ترول"، رئيس مركز "مكافحة التطرف العنيف" في السويد قوله، إن الشرطة وأجهزة الأمن والخدمات الاجتماعية ستلتقي بالمجموعة عند عودتهم، مشيراً إلى أنه سيتم استجواب البالغين على الفور، ولفت إلى إنه سيتم أخذ الصغار تحت الرعاية والمراقبة للتأكد من أنهم لم يكونوا متطرفين.

وأكدت المصادر أن من بينهم إمرأة أرملة تبلغ من العمر 48 سنة، غادرت السويد للسفر إلى سوريا في عام 2011 ولديها طفلان، وامرأة أخرى ذهبت إلى سوريا عندما كانت في الـ 19 من عمرها، وقالت عائلتها: "لقد كنا ننتظر الحكومة السويدية لتأخذهم إلى المنزل"، كما قالوا إنهم دفعوا المال للمهربين لتحريرها من المخيم.