مقتل عنصرين قنصاً، والنظام يكثف من قصفه على إدلب وجبال اللاذقية

قاسيون_خاص

يستمر النظام السوري بخرقه لوقف إطلاق النار في الشمال المحرر، حيث استهدفت قوات النظام السوري بعشرات القذائف المدفعية منذ صباح اليوم، بلدة كنصفرة جنوب إدلب، وتلال كبينة والسرمانية في ريف اللاذقية الشمالي.

وقال مراسل وكالة قاسيون، إن تحليقا مكثفا للطيران الحربي الروسي وطيران الاستطلاع شهدته المنطقة منذ الصباح، وسط استمرار القصف بالمدفعية الثقيلة على محاور جنوب إدلب.

وأضاف مراسلنا أن  فصائل المعارضة السورية تمكنت من قنص عنصرين يتبعون  لقوات النظام على محور قريتي الدار الكبيرة والملاجة جنوب إدلب.

يذكر أن القوات الروسية أستخدمت امس نوعاً جديداً من الأسلحة وعو عبارة عن طائرات أستطلاع إنتحارية محملة بمواد شديدة الإنفجار ، وقد استهدفت أحداها مجموعة من العمال يعملون بقطاف الزيتون مما أدى إلى سقوط شهدين وعدد من الجرحى بريف إدلب.

ويرى مراقبون أن قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا تحاول جر فصائل المعارضة إلى حرب جديدة في إدلب.