loader

تحت جنح الليل .. إيران تنشئ قاعدة عسكرية سرية في دير الزور

قاسيون_رصد

تحاول الميليشيات الإيرانية تثبيت أقدامها وتوسعة نوفذها في مناطق شرق الفرات، بعد فقدانها العديد من المواقع في الجنوب السوري ودمشق، بفعل الضغط الروسي المستمر.

وقالت مصادر ميدانية في دير الزور، إن الميليشيات الإيرانية تعمل على بناء قاعدة عسكرية جديدة لها في ريف المدينة الشرقي بالقرب من الحدود العراقية.

وأشار موقع نهر ميديا، بإن الميليشيات الإيرانية استقدمت معدات وبدأت بأعمال حفريات وخنادق وأنفاق تحت الأرض باستخدام آليات ثقيلة، في بادية البوكمال قرب الحدود السورية العراقية.

وذكر الموقع أن القاعدة المراد إنشائها تبعد نحو 5 كم جنوب قرية الهري بالقرب من جبل متعارف عليه محلياً باسم جبل "جاسم الخنافر، وأن أعمال الحفريات التي تقوم بها ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني في الموقع هي سرية، وتتم ليلاً وبشكلٍ متقطّع وباستخدام عمال من خارج المنطقة، وتتفقده بشكلٍ دوري سيارات رباعية الدفع، يعتقد أنّها تقل قيادات من ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني.

وأكد المصدر أن الميليشيات الإيرانية حفرت بئر ماء وأحضرت غرفاَ مسبقة الصنع لتخديم المشروع وإدارته، لافتا إلى أنّ "مشروعاً مشابهاً كانت تعمل عليه الميليشيات الإيرانية في منطقة الإشارة القريبة من سكة القطار، ولكن الطيران الحربي دمّر المشروع قُبيل الانتهاء منه".

يذكر أن الميلشيات الإيرانية المتواجدة في مناطق شرق سوريا، إستقدمت خلال الأيام الماضية تعزيزات من ميليشيا الحشد العراقي، تضمنت جنود وأليات وأسلحة وذخائر، لصد الهجمات المتكررة من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بعد التصاعد الملحوظ لعمليات الأخير في المنطقة.