loader

الحشد الشعبي يدفع بتعزيزات وقادة عسكريين إلى شرق سوريا

قاسيون ـ رصد 

وصلت خلال الأيام القليلة الماضية، تعزيزات عسكرية من ميلشيا "الحشد الشعبي" العراقي، إلى الداخل السوري لمؤازرة ميليشيات موالية لـ "الحرس الثوري" الإيراني، في دير الزور شرقي سوريا.

وكشفت مصادر إخبارية محلية أن التعزيزات العسكرية لميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي دخلت إلى سوريا بعد اجتماعات لمتزعمي الميليشيا مع قادة "الحرس الثوري"الإيراني.

وقالت شبكة "نداء الفرات" المحلية، إن مجموعة مكونة من قرابة 50 عنصرا، بينهم قادة ميدانيون وأمنيون وصلوا إلى ريف المحافظة الشرقي المتاخم للحدود العراقية في الجانبي السوري.

كما ذكرت الشبكة أن الهدف من هذه التعزيزات هو "تقديم الدعم العسكري للميليشيات المدعومة من قبل إيران في المنطقة"، والحد من هجمات تنظيم "داعش".

يذكر أن الحشد الشعبي، كان قد أرسل عدداً من القادة في وقت سابق، إلى قاعدة "الأمام علي" في بادية البوكمال بالقرب من الحدود السورية العراقية، وعقد اجتماع مغلق مع قيادة "الحرس الثوري"، وبعد ذلك تم أرسال التعزيزات العسكرية .