loader

بينهم ضابط.. مقتل عدد من عناصر النظام و"الحرس الثوري" في دير الزور

قاسيون – رصد لقي ضابط من قوات النظام مصرعه واثنان من عناصر ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني،  الجمعة، بهجومين منفصلين في ريف دير الزور الشرقي. وبحسب شبكة "عين الفرات" المحلية، فإن مجهولين استهدفوا صباح اليوم صهريجاً للنفط تابعاً لـ"الحرس الثوري" الإيراني بقذيفة RBG وبالرشاشات، عند مفرق سوق الهال في مدينة الميادين شرقي دير  الزور، ما أدى لاحتراق الصهريج ومقتل السائق ومرافقه، بينما لاذ المنفذون بالفرار.وأشار المصدر إلى أن الحادثة تسببت بحالة استنفار لعناصر الميليشيات الإيرانية وقوات النظام ، والتي نشرت الحواجز بمدخل المدينة ومخارجها وسط عمليات تفتيش وتدقيق بحثاً عن المنفذين. في سياق متصل، أفادت شبكة "دير الزور 24" بأن ضابطاً برتبة نقيب من قوات الأسد قتل، جراء هجوم شنه عناصر تابعون لتنظيم "داعش" على نقطة عسكرية تابعة لـ"الفيلق الخامس" الممول من قبل روسيا في ريف دير الزور الجنوبي الغربي (البادية). وأضافت الشبكة ذاتها، أن قوات النظام  نقلت جثة الضابط المدعو "رشيد خضور" إلى مشفى دير الزور العسكري قبل نقلها إلى مسقط رأسه في حمص. ولم يتبن تنظيم "داعش" أو أي جهة المسؤولية عن الهجوم حتى اللحظة. وكان تنظيم "داعش" كثف هجماته خلال الأيام الماضية على مواقع قوات النظام وحلفائها في مناطق البادية السورية بدءأ من الشمال في ريف حماة الشرقي وحمص وصولاً إلى دير الزور، ما أسفر عن خسائر واسعة في صفوفها. ووفقاً لموقع "البادية24" المحلي،  فإن الهجمات التي شنها التنظيم خلال اليومين الماضيين، أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 30 عنصراً من قوات النظام ، ما دفع الأخير لاستقدام مؤازرات عسكرية إلى المنطقة للتصدي للهجمات.