"احمد أبو الغيط" يكشف عن مطالبات لعودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية

 قاسيون – رصد كشف الأمين العام للجامعة العربية "أحمد أبو الغيط" عن آخر المستجدات المتعلقة بإعادة نظام الأسد إلى مجلس الجامعة لشغل مقعد سوريا.وأكد "أبو الغيط" حسب ما نقلت مواقع إعلامية محسوبة على المعارضة أن هناك مطالبات من بعض الدول بعودة نظام الأسد إلى الجامعة العربية لتمثيل سوريا، مشيراً إلى أن هذا الملف لا يزال لا يحظى بالتوافق المطلوب. وخلال الأشهر الماضية سعى عدد من الدول العربية لإعادة نظام الأسد إلى مجلس الجامعة، إلا أن تلك المحاولات اصطدمت برفض أمريكي قاطع، وقد صعب إقرار قانون "قيصر" من مهمة تلك الدول لكونه يعرضها للعقوبات.وقد حذرت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان مبعوثها الخاص إلى سوريا "جيمس جيفري" جميع الأطراف وخص بالذكر دولة الإمارات من مغبة التطبيع مع نظام الأسد. وقال "جيفري" في تصريح عقب دخول قانون "قيصر" حيز التنفيذ في 17 حزيران/ يونيو الماضي: "الإمارات تعلم أن الولايات المتحدة تعارض بشدة مسألة تطبيع العلاقات مع النظام السوري". وشدد على أن خطوات التطبيع لن تساعد في تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بحل القضية السورية، معتبراً أن هذه الفكرة "سيئة للغاية". يُذكر أن الجامعة العربية قررت في تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2011، تجميد مقعد سوريا في الجامعة، وذلك بعد الانتهاكات والجرائم التي ارتكبها النظام ضد المتظاهرين، ورفضه لمبادرات وقف العنف.