عودة "منطاد المراقبة" التركي إلى التحليق مجددا في أجواء ادلب

قاسيون – رصد شهدت أجواء ريف إدلب الشمالي الحدودي مع تركيا تحليقاً جديداً لمنطاد المراقبة التركي "Karagöz GAG"، وذلك بعد استخدامه للمرة الأولى في المنطقة منتصف شهر تموز/ يوليو الماضي.وأفاد ت مصادر محلية " بأن الأيام القليلة الماضية شهدت تحليقاً مطولاً لمنطاد المراقبة "Karagöz GAG" في أجواء المنطقة الحدودية، موضحة أن تحليقه تركز فوق بلدات "أطمة" و"قاح" و"عقربات" و"دير البلوط" شمال إدلب. وأشارت المصادر إلى أن تحليق المنطاد يستمر لعدة ساعات متواصلة تبدأ في الصباح وتنتهي قبل المساء، ويمسح المنطقة بشكل كامل من الشمال إلى الجنوب، مضيفاً أن هذه العملية بدأت قبل أسبوع واستمرت حتى اليوم الأحد.من جهته أوضح العقيد الطيار "حسن حمادة" أن منطاد "Karagöz GAG" هو عبارة عن نظام مراقبة ورصد واستطلاع ومزود بكاميرات قادرة على الالتفاف 360 درجة ويغطي مساحة 8 كيلومترات مربعة في وقت واحد. وأضاف "حمادة" في حديث لـ"نداء سوريا  أن هذا المنطاد يتميز بقدرته على نقل المعلومات بشكل مباشر إلى غرف العمليات، وقادر على إصلاح نفسه بنفسه في حال تعرض إلى الاستهداف من قِبل الأسلحة الخفيفة كونه يطير على ارتفاع منخفض يصل إلى 500 متر.ورجح أن يكون الجيش التركي قد لجأ إلى هذه التقنية لكونها أقل كلفة من الطائرات المسيَّرة وبإمكانها أن تؤدي نفس المهام إن لم تكن أفضل، وذلك لقدرة المنطاد على التحليق الطويل المستمر وكذا العمل في كافة الظروف الجوية. وتابع: إن الأهداف التركية من استخدام المنطاد هي ضمان أمن المخافر الحدودية، ومنع التسلل عبر الحدود وعمليات التهريب، ومراقبة مواقع تمركز الجيش التركي، وسرعة التعامل مع أيّ هجوم قد تتعرض له، إضافةً إلى مراقبة أيّ خلل أمني قد يحصل في شمال غربي سوريا.