قيادي في "الجيش الوطني": لا نستبعد شن هجمات كيميائية في إدلب

قاسيون - متابعات

تحدث قيادي في الجيش الوطني، عن عدم استبعاده تنفيذ هجمات كيماوية وعنقودية وحارقة للقوات الروسية في إدلب، مؤكداً استنفار الفصائل بشكل كامل على خطوط المواجهات.

وقال النقيب، ناجي المصطفى، المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير، اليوم السبت،

في تصريحات لشبكة "بلدي نيوز"، إنه "لايستبعد القيادي العسكري، من تنفيذ هجمات كيماوية وعنقودية وحارقة للقوات الروسية في إدلب، وقال "روسيا استخدمت العديد من الأسلحة المحرمة دولياً في سوريا وجعلت من الشعب السوري ساحة تجارب لأسلحتها، ونحن نتوقع أي شيء من عدو مجرم ينتهك حقوق الإنسان ضارباً بعرض الحائط جميع قرارات الأمم المتحدة أو محاولة إدانته".

وحول الأنباء التي انتشرت بشأن رفع جاهزية الفصائل العسكرية في شمال سوريا، أوضح "نحن بالأصل دوماً على أهبة الاستعداد والجاهزية، وقواتنا مستنفرة بشكل كامل على خطوط المواجهات وفي المعسكرات منذ إتفاق التهدئة حتى اليوم، لم نثق يوما بجدبة العدو بالإلتزام باتفاق التهدئة ونتوقع أن يقوم بالغدر في أي وقت".