loader

أول تعليق رسمي لنظام الأسد تجاه اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل

أعلنت وزارة خارجية النظام، اليوم الخميس 1 تشرين الأول، عن أول تعليق رسمي بشأن اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل، مؤكدة رفضها لهذه الاتفاقيات.

وقالت الوزارة، "نلتزم وعلى مدى عقود من الصراع العربي الإسرائيلي، منهجا مبدئيا وثابتا، يقوم على رفض أي محاولات للتفريط بالحقوق، واستباحة الأرض، وتكريس سياسات الأمر الواقع". 

وأضافت "نُجدد اليوم موقفنا الثابت المبني على التمسك بالأرض والحقوق، والرافض للتنازلات والاتفاقيات المنفردة مهما كان شكلها أو مضمونها، وشددت على أنها ستبقى ضد أي اتفاقيات أو معاهدات مع اسرائيل"، وفق قولها. 

وزعمت الخارجية أن حربها ضد ما وصفتها "الإرهاب" وكل ما تعانيه من تبعاتها حتى اليوم لم تزدها الا تمسكا بمبادئها برفض التطبيع وبتحقيق السلام العادل والشامل الذي يعيد الحقوق لأصحابها وفق القوانين والقرارات الأممية الواضحة النصوص عليها"، بحسب وصفها.