loader

آثار ضرب على جسدها تكشف الحقيقة.. وفاة طفلة في إسطنبول بطريقة مروعة

قاسيون - متابعات

توفيت الطفلة السورية حياة نكار البالغة من العمر سنة واحدة، في منطقة سنجاكتيبي، الواقعة ضمن ولاية إسطنبول، ومن جهتها أعلنت المصادر ذات اختصاص لوسائل إعلام تركية وفق ما ترجمته نيو ترك بوست، أنه لوحظ آثار ضرب على جسد الطفلة.

وبحسب ما نشرته صحيفة جمهوريات وترجمته تركيا بالعربي، فإن “الحادث وقع في منطقة عبد الرحمن غازي، حيث تعرضت الطفلة ( حياة نجار ) وهي الأصغر بين 4 أطفال لدى الأسرة السورية الذين يعيشون في الطابق العلوي من المبنى المكون من 3 طوابق في (شارع أوشار) للتعـذيب والضـرب المبرح، وقد زعم أنها عانت من ضيق في التنفس ليلاً و قامت عائلة الطفلة، بأخذها إلى المستشفى في (شيكميكوي)، حيث لم يتمكن الأطباء من إنقاذ الطفلة التي تبلغ من العمر سنة واحدة على الرغم من كل التدخلات”.

و أضافت: “أبلغت الفرق الطبية التي رأت أن هناك علامات مختلفة على جسد الطفلة فرق الشـ .ـرطة، وقد قامت إدارة شرطة منطقة (سنجق تبة) بالتحقيق في الـ .ـحادث، وقامت بنقل والدة حياة نجار ووالدها وجيرانهم إلى قسم شـرطة منطقة سنجق تبة) لأخذ أقوالهم”.

وذكرت أنه تم اعتقال والد الطفلة على خلفية وفاتها، التي كان جسدها مشبع بالعلامات، حيث سيتم تحديد السبب الدقيق لوفاة الطفلة بعد تشريح الجثة”.