loader

وفاة العلامة السوري "نور الدين عتر"

قاسيون - متابعات

توفي اليوم الأربعاء، العلامة الفقيه والأديب الشيخ نور الدين عتر الحسني، عن عمر يناهز "83 عاما".

ونعى الشيخ يوسف القرضاوي في تغريدة له على حسابه في "تويتر" الشيخ عتر قائلا: "رحم الله الدكتور نور الدين عتر أستاذ الحديث الشريف وصاحب المصنفات الحديثية القيمة، والتحقيقات العلمية النافعة، والتي تتلمذ عليها العديد من طلاب الحديث في العالم. اللهم اغفر له وارحمه، وأكرم نزله، وتقبله في الصالحين، واخلفه في عقبه بخير".

كما نعى الأزهر الشريف وعدد كبير من علماء المسلمين في مصر من بينهم الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق العالم الشامي نور الدين عتر الحلبي أستاذ الحديث وعلومه ورئيس قسم علوم القرآن والسنة بكلية الشريعة في جامعة دمشق، الذي توفى اليوم عن عمر يناهز 83، وذكرت الصفحة الرسمية للأزهر الشريف في بيانها الذي نعته فيه أنه كان "صاحب مسيرة عامرة ومدرسة فريدة في علوم الحديث تحقيقًا وتأليفًا وتدريسًا، وكان ترتيبه الأول على دفعته بجامعة الأزهر وكان موضع نظر أساتذته الأجلاء من شيوخ الأزهر وعلماءه وطلابه وحاز الدكتوراه من الأزهر وسخر حياته لخدمة الحديث الشريف"، وفي السطور التالية نوضح من هو الدكتور نور الدين الحلبي.

وولد أستاذ الحديث في مدينة حلب عام 1937م، وكان والده (الحاج محمد عتر) من تلاميذ العلامة محمد نجيب سراج الدين، رحمه الله ورضي عنه.

ودرس في الثانوية الشرعية (الخسروية)، حصل على الشّهادة الثّانوية الشّرعية عام 1954م حائزا الرتبة الأولى، ثم التحق مباشرة بجامعة الأزهر في مصر، ونال درجة الليسانس عام 1958م، وفي عام 1964م حاز على الشهادة "العالِمية" من درجة أستاذ (الدّكتوراه)، من شعبة التفسير والحديث.

وتجاوزت مؤلفاته الخمسين ما بين تحقيق وتأليف، أبرزها كتاب “منهج النقد في علوم الحديث” الذي اعتبر مرحلة تاريخية جديدة في علم المصطلح بعد مرحلة شيخ الإسلام الحافظ ابن حجر العسقلاني.