loader

القوات الروسية ترفع مقترحاً لموسكو للانسحاب من منطقة في سوريا

قاسيون - متابعات

كشف أكاديمي سوري كردي أن القوات الروسية المنتشرة شرق الفرات رفعت مقترحاً للقيادة في موسكو من أجل الانسحاب من المناطق الحدودية بين تركيا وسوريا.

قال الأكاديمي فريد سعدون في منشور على صفحته بفيسبوك، إن "القيادة العسكرية الروسية في سوريا رفعت مقترحا إلى قيادتها العليا في موسكو بانسحاب قواتها من شرق الفرات مع الإبقاء على مركز في مطار القامشلي"، مشيرا إلى أن "السبب الداعي للانسحاب هو عدم تعاون قوات "قسد" معها، وتعرض القوات الروسية لمضايقات من قبل حواجز الأسايش وغيرها".

ولفت أنه في حال موافقة موسكو على المقترح؛ "فإن القوات الروسية ستبدأ الانسحاب، وبذلك فإن الاتفاق الروسي التركي حول مناطق التماس مع "قسد" وضمان الاستقرار فيها سينتهي مفعوله"، معتبرا أن ذلك رسالة روسيا واضحة "بعد زيارة المبعوث الأمريكي جيمس جيفري للحسكة".

وكان وصل الممثل الخاص للولايات المتحدة الأمريكية لدى سوريا، السفير جيمس جيفري، الأحد الماضي، إلى شمال شرق سوريا للقاء القوى السياسية الكردية السورية المتحاورة، ودفعها إلى انجاز اتفاق بأسرع وقت، واتهم جيفري خلال لقاء مع هذه الأطراف روسيا والنظام بعرقلة التوصل إلى حل سياسي في سوريا.