loader

تقرير جديد يكشف هدف إسرائيل من ضرباتها العسكرية في سوريا

قاسيون – رصد تناول تقرير أهداف الغارات الجوية الإسرائيلية على سوريا مؤخرا، وأهداف إيران من نقل الأسلحة إلى سوريا.وبحسب تقرير نشره موقع "إنديبندت" الفارسي وترجمته "شبكة دير الزور 24"؛ فإن إيران تحاول منذ فترة طويلة تثبيت وجود عسكري استراتيجي وطويل المدى في سوريا، في محاولة لرسم "الهلال الشيعي"، وتقوية أذرعها العسكرية في دول الجوار عن طريق فيلق القدس". وأشار إلى أنّ إسرائيل يؤرّقها المشروع الإيراني وهي تحاول من خلال الغارات الجوية تعطيل شحنات الأسلحة الإيرانية من إيران إلى سوريا.ويرى التقرير أن إسرائيل نجحت في ضرباتها الأخيرة وفق ما تبينه الأقمار الصناعية، في تفجير مبنيين ومخزنيين للذخيرة في مطار دمشق. وأكد أن إسرائيل من خلال قصفها مطار دمشق استهدفت مبنى شركة الخطوط الجوية الإيرانية (بويا) المملوكة لـ "الحرس الثوري"، والمسؤولة عن نقل شحنات الأسلحة الإيرانية، كما دمرت في ضربات لاحقة مكاتب شركتين تابعين لـ "فيلق القدس".وفي مطار التيفور العسكري؛ يوضح التقرير أن صور الأقمار الصناعية أظهرت أن الضربات الإسرائيلية دمرت مدرج المطار لمنع استقبال طائرات الشحن الإيرانية التي كانت تنقل أسلحة أيضا. ويخلص التقرير إلى أن تل أبيب تسعى لتعطيل نقل الأسلحة والذخائر من إيران إلى سوريا، وإفشال مشروع طهران في توطين أقدامها عسكريا في البلاد.وكالات