برصاص عشوائي.. مقتل طفل على يد مقاتل في "الجيش الوطني" بعفرين (فيديو)

قاسيون - متابعات

قُتل طفل اليوم، السبت 19 أيلول، برصاص عشوائي لعنصر في الفرقة التاسعة التابعة للجيش الوطني في شارع الفيلات وسط مدينة عفرين شمال حلب.

وأفادت شبكات محلية، بأن الطفل “يوسف عثمان”، من أهالي مدينة عفرين، قتل على الفور وهو بحضن والدته، بعد إصابته برصاصة في الرأس، بعد إطلاق النار على دراجة نارية تقلّه مع أبويه، من قبل عنصر في الفرقة التاسعة.

وذكرت الشبكات، أن العنصر كان يطلق النار بشكل عشوائي من بندقيته على سيارة خلف الدراجة النارية للعائلة، مما أدى لإصابة الطفل ووفاته.

وظهر العنصر في مقطع مصور لكاميرات المراقبة وهو يطلق النار بشكل عشوائي في شارع الفيلات.

ونقلت وكالة "شاهد" عن مصدر عسكري مطلع في الجيش الوطني، بأن عناصر مسلحين منضوين في الفرقة التاسعة قاموا بالهجوم على أحد مقرات الفرقة في شارع الفيلات، بسبب خلاف سابق بينهم وبين العناصر الموجودين في المقر.

وأكد المصدر أن ملاسنات حدثت بين العناصر المهاجمة وعناصر حرس الفرقة، بسبب منعهم من ركن دراجتهم النارية قرب المقر، ولدى مغادرتهم توجهوا نحو المقر وبدأوا إطلاق الرصاص باتجاه عناصر الحرس.

وأوضح أن عناصر الحرس استنفروا وحاولوا مطاردة العناصر المهاجمة وإطلاق الرصاص باتجاه دراجتهم النارية، مما أدى لإصابة الطفل بالرصاص العشوائي ووفاته على الفور.

وأكد المصدر أن قيادة الفرقة أصدرت قراراً بتسليم العنصر المتورط بحمل السلاح وإطلاق النار، خاصة بأن التعليمات تقضي بمنع حمل السلاح بين المدنيين.

ونوه أن القضية باتت عند الشرطة العسكرية، وهي المخولة بإصدار أي توضيحات عن الحادثة بعد الاستماع للشهادات المتعلقة.