loader

النظام يرد بشكل رسمي على اعتزام هولندا رفع دعوى قضائية ضد بشار الأسد

قاسيون - متابعات

اتهم نظام الأسد، اليوم السبت، الحكومة الهولندية باستخدام محكمة العدل الدولية لخدمة أجندات الولايات المتحدة الأمريكية السياسية.

ونقلت وكالة "سانا" التابعة للنظام، عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية قوله، "تعقيبا على إعلان وزير الخارجية الهولندي اعتزام بلاده تقديم دعوى قضائية ضد الرئيس بشار الأسد بسبب ما وصفه بـ (انتهاكات لحقوق الإنسان)، إن "الحكومة الهولندية التي ارتضت لنفسها دور التابع الذليل للولايات المتحدة الأمريكية، تصر من جديد على استخدام محكمة العدل الدولية في لاهاي لخدمة أجندات سيدها الأمريكي السياسية واستعمالها منصة للقفز فوق الأمم المتحدة والقانون الدولي".

وأضاف المصدر، أن "الحكومة الهولندية هي آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان وحماية المدنيين بعد فضيحتها الكبرى أمام الرأي العام الهولندي ودافعي الضرائب من شعبها نتيجة قيامها بدعم وتمويل تنظيمات مسلحة في سورية تصنفها النيابة العامة الهولندية تنظيمات إرهابية.. تلك الفضيحة الموثقة صوتا وصورة والتي اعترف بها وزير الخارجية الهولندي نفسه الذي يتشدق اليوم زوراً وبهتاناً بالحديث عن حقوق الإنسان ومعاناة المدنيين في سوريا".

وأعلنت هولندا أمس، أنها تستعد لرفع شكوى قضائية ضد نظام الأسد، محملة النظام المسؤولية عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، ضد السوريين.

وأكد وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، في بيان صدر اليوم، أن بلاده أبلغت النظام في مذكرة دبلوماسية، بنيتها معاقبة "حكومة دمشق" على مخالفات جماعية جسيمة لحقوق الإنسان اقترفت ضد السوريين، بما فيها "جرائم قتل وتعذيب وحالات اختفاء قسري وهجمات باستخدام غاز سام".

وكتب وزير الخارجية الهولندي ستيف بلوك قائلا "اليوم تعلن هولندا قرارها محاسبة سوريا بموجب القانون الدولي على انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وبخاصة التعذيب".