loader

الخارجية التركية ترفض اتهامات وجهتها الأمم المتحدة ضد تركيا و ضد الجيش الوطني السوري

قاسيون – رصد أدانت وزارة الخارجية التركية توجيه مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة اتهامات ومزاعم لمقاتلي الجيش الوطني السوري بارتكاب انتهاكات في مناطق شمالي سوريا.وقالت الوزارة في بيان الجمعة نرفض رفضاً قاطعاً المزاعم التي لا أساس لها من الصحة، حول ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، من قبل الفصائل العاملة في الميدان من أجل مكافحة الإرهاب وضمان عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم. وانتقد بيان الخارجية تقرير مفوضية حقوق الإنسان لعدم تطرقه إلى النظام السوري وتنظيم YPG وPKK بوصفهما المسببين الرئيسيين للانتهاكات الواردة في التقرير، وعدم ذكر الأخير كمسؤول عن الهجمات الإرهابية ضد الأهداف المدنية.وشدد البيان على أن هذا أمر لا يمكن قبوله، وسيتم تسجيل الموقف التركي والاعتراضات على التقرير بأقوى طريقة لدى الأمم المتحدة. يذكر أن لجنة التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة، حول انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، وجهت في تقرير أصدرته قبل أيام اتهامات للجيش الوطني السوري بارتكاب انتهاكات وتجاوزات في المناطق الخاضعة لسيطرته شمال وشمال شرقي سوريا