بحضور رسمي.. "الجيش الوطني" يخرّج ألف مقاتل (صور)

قاسيون - متابعات

خرجت "فرقة الحمزة- قوات خاصة"، المنضوية تحت لواء "الجيش الوطني السوري"، ألف مقاتل جديد، خلال استعراض عسكري، في  بلدة بزاعة قرب مدينة الباب.

وشملت الدورة ألف منتسب، استمرت لمدة ستة شهور، وتم خلالها تدريب المنتسبين على الفنون القتالية واستخدام مختلف أنواع الأسلحة. 

وتوجت الدورة بحفل تخرج حضره كل من رئيس الوزراء في الحكومة المؤقتة، عبد الرحمن مصطفى، ووزير الدفاع، قائد أركان "الجيش الوطني السوري"، سليم إدريس. 

وقدم الخريجون، خلال الحفل، عروضا عسكرية في فنون القتال والدفاع عن النفس والقتال عن قرب. 

وسيتم نشر المقاتلين الجدد في مناطق سيطرة الوطني،  بعد أن أكملوا بنجاح دورة عسكرية في منطقة "درع الفرات" شمالي سوريا. 

وينتشر "الجيش الوطني السوري" في مناطق "درع الفرات" و"غصن الزيتون" و"نبع السلام"، التي تم تحريرها من تنظيمي "داعش" و"ي ب ك" الإرهابيين، خلال السنوات الأربع الماضية.