روسيا تعلن قتل 11 قيادياً في "تحرير الشام" و"حراس الدين" بغارات جوية على أطراف إدلب

قاسيون - متابعات

أعلنت روسيا عن قتل 11 قيادياً في 4 غارات جوية، استهدفت اجتماعاً بين قادة "تحرير الشام" وتنظيم "حراس الدين"، على الأطراف الغربية من مدينة إدلب، حسب وكالة "سبوتنيك"

وأضافت الوكالة حسب مصدر لها،أن أجهزة الاستطلاع رصدت تحركات حول أحد المقرات ضمن إحدى المزارع المنعزلة غربي مدينة إدلب، بعدما شهدت حركة دخول وخروج عدد من الآليات وسيارات دفع رباعي، ما استدعى تدخل الطيران الحربي عبر 4 غارات متتالية على المقر، أسفرت عن تدميره بشكل كامل ومقتل كل من بداخله.

وذكرت نقلاً عن مصدر محلي أنَّ الاستهداف الجوي أتى بعد حركة كثيفة للسياراتٍ رباعيّة الدّفع في محيط المقر تعود إلى قياديين في تنظيمي "هيئة تحرير الشام" و"حراس الدين"، حيث كان من المقرّر عقد اجتماع تنسيقي بين الطرفين لمناقشة التطورات الميدانية على الأرض، واحتمال تنفيذ الجيش السوري عمل عسكري في ريف إدلب.

وأكدت أنَّ 11 قيادياً في التنظيمين قتلوا جراء الغارات تم التعتيم بالكامل على جنسياتهم، فيما أصيب آخرون، وتم تدمير المقر بشكل شبه كامل.

ولم يصدر أي نفي أو تأكيد عن هيئة تحرير الشام أو تنظيم "حراس الدين" حتى كتابة هذا الخبر.