السلطات الأردنية تسمح بعبور الشاحنات السورية العالقة عبر معبر "جابر- نصيب"

قاسيون – رصد سمحت السلطات الأردنية، أمس  الثلاثاء، بدخول الشاحنات والبرادات العالقة بين منفذي نصيب وجابر الحدوديين، بين سورية والأردن، ضمن شروط محدّدة. وفي تصريح لـصحيفة "الوطن" الموالية ، أكد عضو مجلس إدارة اتحاد غرفة التجارة السورية  التابعة للنظام ورئيس اللجنة المركزية للتصدير، عبد الرحيم رحال، أنه بدأ اليوم دخول الشاحنات والبرادات العالقة بين المنفذين، والبالغ عددها 70 شاحنة وبرادا، محملة في معظمها بالخضروات والفواكه والمواد الغذائية المتنوعة، ذلك بعد أن تم إعداد جداول رسمية، تتضمن معلومات، منها رقم السيارة واسم السائق والوجهة ونوع البضاعة… وغير ذلك. وبيّن أن السماح بعبور منفذ جابر الأردني، شمل السيارات التي تحمل لوحات لبنانية وسعودية، والمحملة ببضاعة ذات منشأ سوري، إضافة إلى السيارات السورية، بشرط عبورها ترانزيت لإجراء مناقلة لسيارات أخرى عند منفذ العمري بين الأردن والسعودية.وشدّد رحال على أن السماح اليوم هو للسيارات العالقة بين منفذي نصيب وجابر فقط، والمسجلة في الجداول، والتي تحقق الشروط المطلوبة من الجانب الأردني، لافتاً إلى وجود نحو 17 شاحنة وبراداً، في منفذ نصيب السوري، لم تتحرك باتجاه منفذ جابر الأردني حتى تنتهي الإجراءات في منفذ نصيب، متوقعاً أن يسمح غداً بعبور بقية السيارات العالقة. وطلب رحال من المصدرين عدم إرسال أي شحنات باتجاه المنفذ حالياً، حتى يتم الإعلان رسمياً عن افتتاح منفذ جابر مجدداً، من قبل الجهات الأردنية المعنية بالشأن.وزعم  رحال انه  "تم تحقيق ذلك بنتيجة التنسيق بين وزارة الاقتصاد واللجنة المركزية للتصدير وسفارة النظام  في الأردن، وبمتابعة شخصية حثيثة من وزير الاقتصاد في حكومة النظام ، الدكتور سامر خليل، والقائم بأعمال السفارة السورية في الأردن، الدكتور شفيق ديوب". المصدر: الوطن، خبرني