"تحرير الشام" توضح الالتباس في تصريحات الشرعي العام لصحيفة "لو تيمبس" السويسرية

قاسيون - خاص

أوضح مسؤول التواصل في مكتب العلاقات العامة لهيئة تحرير الشام، "تقي الدين"، لقاسيون، "الالتباس" الذي وقع في تصريحات الشرعي العام للهيئة "عبد الرحيم عطون"، لصحيفة "لو تيمبس" السويسرية .

وقال "تقي الدين عمر"، إن وفداً من الصحيفة التقى زار إدلب قبل أسبوعين، وأجرى الوفد حوارت مع مسؤولين، لكنهم تصرفوا في صياغة العبارات بطريقتهم.

وأكد عمر أن الهيئة تواصلت مع وفد الصحيفة، الذي أكد بدوره أن الخطأ وقع في الترجمة، عن غير قصد.

وأضاف عمر أن الشرعي العام للهيئة "عبد الرحيم عطون"، لم يقل كلمة "تطبيع" العلاقات مع الدول الأجنبية، إنما كان يتحدث عن عدم وجود مانع من إقامة علاقات مع دول تقف مع الثورة.

كما أنه لم يقل أننا كنا نحاول تنظيف صورتنا ، ولكننا أردنا توصيل الصورة الحقيقية، حسب ما قال "تقي الدين عمر".

وكانت صحيفة للصحيفة "لو تيمبس" السويسرية ، نشرت مقالاً مطولاً، عن مجمل الأوضاع في مدينة إدلب الخاضة لسيطرة هيئة تحرير الشام.

ونقلت الصحيفة عن الشرعي العام في تحرير الشام، "عبد الرحيم عطون"، أن الهيئة تعمل على ضرورة تطبيع العلاقات مع مع الدول الأجنبية، وتنظيف صورتها، حسب الترجمة من اللغة الفرنسية.