غارات روسية على ريف إدلب الشمالي واشتباكات بين المعارضة والنظام غرب حلب

قاسيون - متابعات

شنت طائرات حربية الروسية، غارات جوية، على مناطق جبلية مكتظة بالمخيمات بالقرب من مدينة "معرة مصرين" شمال إدلب، ليلة الأحد-الإثنين، تزامناً مع اشتباكات بين المعارضة والنظام على جبهة تقاد غرب حلب.

واستهدفت غارتان روسيتان، منطقة "الشيخ بحر" بالقرب من بلدة "حربنوش" القريبة من مدينة "معرة مصرين" شمال إدلب، دون تسجيل أي إصابة تذكر.

واندلعت اشباكات متقطعة بين الفصائل العسكرية وقوات والميليشيات الإيرانية على محور قرية تقاد بريف حلب الغربي.

وأفادت شبكات محلية، أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل عنصر في الجيش الوطني، يدعى " آغا إبراهيم جانودي " من أبناء مدينة عندان شمال حلب على جبهة تقاد بريف حلب الغربي.

ويعد هذا الاشتباك الأول من نوعه على جبهة ريف حلب، منذ توقيع اتفاق موسكو بين تركيا وروسيا، الذي أفضى لوقف إطلاق النار في إدلب على أن تسير دوريات مشتركة بين روسيا وتركيا على طريق M4.