فيلم وثائقي عن جرائم أكبر خلية لـ "تنظيم الدولة" في ريف إدلب

قاسيون - متابعات

بث المكتب الإعلامي التابع لجهاز الأمن العام، في هيئة تحرير الشام، فيلماً وثائقياً يحمل اسم "جهل وأحقاد" يعرض اعترافات خلية تابعة لتنظيم داعش كانت تعمل ضمن مدينة سرمين شرق إدلب.

وأظهر الفليم، الخلية المكونة من 7 عناصر من عائلة واحدة، قامو بتمثيل أعمالهم الإجرامية، من زرع عبوات واغتيالات  طالت المدنيين والعسكريين إضافة لطلب الأموال من المدنيين وصلت إلى الـ 500 ألف دولار فيما.

يشار إلى أن جهاز الأمن العام، لم يعلن ما هو الحكم بحق أفراد الخلية،  رغم اعترافهم بالتهم الموجهة لهم، مما أدى لمطالبة أهالي المتضررين للمطالبة بتنفيذ حكم الإعدام.