إحالة "أبو حسام البريطاني" للمحكمة للبت في قضية الاعتداء على موظف والإفراج عن مرافقه

قاسيون - خاص

قررت محكمة تابعة لهيئة تحرير الشام، اليوم، الجمعة 28 آب، إحالة عامل الإغاثة "توقير شريف" الشهير بــ "أبو حسام البريطاني" إلى المحكمة للبت في قضيته الثانية -قضية الاعتداء على موظف- بعدما تم الإفراج عن مرافقه مساء الأمس الخميس.

وجاء في بيان صادر عن مكتب العلاقات الإعلامية في الهيئة، حصلت قاسيون على نسخة منه، أن المحكمة أفرجت عن مرافق "أبو حسام البريطاني"، وذلك الاكتفاء بما قضى في السجن على خلفية مشاركته في جانب من الاعتداء على عضو اللجنة القضائية المكلفة بمتابعة القضية.  

وأوضح البيان، أنه "بعد توقيف "أبو حسام شريف"، وما تبع ذلك من تفاصيل أوضحناها في تصاريح سابقة، أبرزها إلغاء الكفالة وتراجع معظم الكفلاء عن كفالته، على خلفية تهجمه واعتدائه على أحد أعضاء اللجنة المكلفة بمتابعة القضية وتصويره بالقوة، الأمر الذي كان له رد فعل من قبل الأخير". 

وأضاف البيان، أنه بناء على المعطيات السابقة،  ثبت في التحقيقات الخطأ من الطرفين باعترافهما ، ليحال اليوم طرفا الادعاء "أبو حسام" وعضو اللجنة إلى المحكمة من أجل البت في القضية بعد انتهاء مراحل التحقيق وجمع الأدلة والشهادات. 

ولفت البيان، إلى استمرار إجراءات البت في القضية الأساسية التي أوقف "أبو حسام" بسببها، والي خرج من السجن فيها بناء على كفالة.

وفي 11 من آب الحالي، اعتقلت "تحرير الشام"، شريف، للمرة الثانية، بسبب ما وصفته بـ"التهجم والإساءة لإحدى الشخصيات الاعتبارية التي كانت تتابع ملفه قضائياً، ومحاولة تصويره بالقوة والإساءة له"، في حين قالت زوجة شريف، لشبكة "OGN"، إن سبب اعتقال زوجها يعود إلى تعرفه على أحد الأشخاص الذين أشرفوا على "تعذيبه" في أثناء اعتقاله في المرة الأولى.