خلال اليومين الماضيين.. آخر التطورات العسكرية على جبهات جبل الزاوية

قاسيون - خاص

قال المتحدث العسكري باسم هيئة تحرير الشام، "أبو خالد الشامي"، إن جبهات جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، شهدت في اليومين الماضيين محاولتي تسلل لميليشيات الاحتلال الروسي على محوري: بينين يوم الثلاثاء ال25 من آب الجاري، بمشاركة عناصر روس، ومحور الفطيرة ليلة الـ 24 من شهر آب الجاري أيضا، حيث تكبد العدو في هاتين المحاولتين خسائر بشرية ومادية فادحة. 

وأضاف في تصريح صحفي حصلت قاسيون على نسخة منه، أنه "بعد النيران الكثيفة التي أطلقها العدو في الأيام الأخيرة، مستهدفا المناطق الآمنة وبيوت المدنيين، ردت غرفة عمليات "الفتح المبين" على مصادر النيران محققة إصابات مباشرة فيها".

وبيّن الشامي، أن "سرايا القنص نشطت في قطاع الجبل، حيث قنصت 3 عناصر من ميليشيات الاحتلال الروسي على محور حرش بينين في جبل الزاوية، وآخر على محور كنصفرة، وثالث على محور جوباس، وتمكنت أيضا من إصابة 3 آخرين على محور كفر بطيخ بمقتل، وهلاك اثنين آخرين في فوج 46 غرب حلب". 

وبالنسبة لمحور الدانا جنوب إدلب، قال الشامي: "وقعت مقتلة عظيمة في الميليشيات وكان يوما عسيرا عليهم، استهدف فيه فوج المدفعية والصواريخ في "تحرير الشام" تجمعاتها بقذائف المدفعية الثقيلة محققا إصابات مباشرة، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى لا يزال عدد منهم عالقين تحت الأنقاض واستهدفنا تجمعا للعدو بمدفع "b9" على جبهتي الرويحة وحرش بينين جنوب إدلب، ما أدى إلى إصابات مباشرة في صفوفه". 

وأكد الشامي، أنه في مساء أمس الثلاثاء قتل 4 عناصر للنظام بعد استهدافهم بصاروخ موجه في قرية "الجرادة" جنوب شرق إدلب. 

وختم بأن "هذه الاستهدافات هي جزء يسير من سلسلة من التجهيزات العسكرية التي أعدها المجاهدون في مواجهة عدوان عصابات الأسد على المناطق المأهولة بالسكان".