إجراءات جديدة بحق "أبو حسام البريطاني"

قاسيون - خاص

أصدر مكتب العلاقات الإعلامية ، في "هيئة تحرير الشام"، تصريحاً إعلامياً، بشأن تطورات قضية عامل الإغاثة "توقير شريف" الشهير بـ "أبو حسام البريطاني".

وجاء في التصريح الصادر عن مسؤول التواصل في المكتب "تقي الدين عمر"، أنه تم إخلاء سبيل "أبو حسام البريطاني" في قضيته الأولى بموجب كفالة، حيث ما يزال لديه جلسات محكمة، غير أن قام بالتعدي الجسدي واللفظي على عضو اللجنة المكلفة بقضيته وقيامه بتصويره بالقوة مما يهدد شخص الرجل وحياته، وعليه تم إيقافه للمرة الثانية وإسقاط الكفالة عن القضية الأولى.

وأضاف أنه  ثبت ذلك بعد التحقيقات والوقوف على حيثيات الحادثة، مخالفة البريطاني لشروط الكفالة التي أفرج عنه بموجبها في 16 تموز المنصرم، بعد تدخل عدة وسطاء، من بينهم أهله في لندن. 

وأكد التصريح على أن تصرف "أبو حسام" يعتبر تعديا واضحا وتهجما يستحق المحاسبة، عوضا أنه ضد شخصية اعتبارية. 

ولفت التصريح، إلى أن التحقيقات أثبتت أنه صدر من عضو اللجنة ردة فعل غير مقبولة بحق أبي حسام، وقد أكدت الجهات المعنية متابعتها لطرفي القضية "أبو حسام" وعضو اللجنة على حد سواء، وأنها لن تتهاون مع المخطئ. 

وختم التصريح، أنه بناء على المعطيات الحالية للقضية، قررت الجهات المعنية إلغاء الكفالة بعد الإخلال بشروطها وبعد رفع معظم الكفلاء أيديهم نتيجة تصرف "أبو حسام" لذلك قررت الإبقاء عليه إلى حين صدور الحكم القضائي فيما يتعلق بقضيته الأولى وقضيته الثانية.