مصادر محلية تكذب خبر وزارة الدفاع العراقية حول اعتقال 31 سوريا على حدودها أمس

قاسيون – رصد كذّبت مصادر محلية سورية رواية وزارة الدفاع العراقية، التي قالت إنّها اعتقلت 31 سورياً بحوزتهم متفجّرات، حاولوا التسلّل عبْرَ الحدود إلى العراق.وتحدّثت مصادر إعلامية محلية عن مقتل 8 عمال سوريين واعتقال العشرات خلال محاولتهم عبور الحدود السورية – العراقية باتجاه محافظة نينوى, بحثاً عن عملٍ في العراق, بحجّة أنّهم من تنظيم "داعش". ووفْق صفحة "الرقة أهلنا" المحلية على "فيس بوك", فإنّ السوريين الذين أعلنت عنهم القوات العراقية، هم عمال حاولوا الدخول إلى العراق للعمل عبْر طرقٍ التهريب، بعد أنْ ضاقت بهم الحال في ظلّ الأزمة الاقتصادية التي تمرّ بها مناطق سيطرة ميليشيا "قسد"، لاسيما محافظة الرقة.وأوضحت أنّ معظم هؤلاء الشباب من حي الرميلة وأنّهم لا ينتمون إلى تنظيم "داعش"، وليس لهم أيُّ صلة بالتنظيم، وأنّ المهرّب هو الذي باعهم لعناصر حرس الحدود العراقية، وتمّ تصويرُهم على أنّهم عناصر من تنظيم "داعش". وأضافت المصادر حسب ما نقل موقع المحرر أنّ القوات العراقية تعاملت معهم على أنّهم عناصر من التنظيم لمجرد أنّهم يحملون هويات تحمل اسم محافظة الرقة.وكانت خلية الإعلام الأمني العراقية قد أعلنت أمس الجمعة أنّها اعتقلت 31 سورياً وبحوزتهم مواد متفجّرة، خلال محاولتهم التسلل إلى العراق عبْر الحدود. وبثّ مركز "نوافذ الإخباري" العراقي شريط فيديو لعلمية الاعتقال قال فيه, "إنّ قوات الجيش العراقي تلقي القبض على 39 داعشياً وقتلت 8 آخرين عند محاولتهم العبور إلى الأراضي العراقية قادمين من سوريا".