loader

بسبب الإساءة للنبي محمد.. قتلى وجرحى في مظاهرات بالهند (فيديو)

قاسيون - متابعات

لقي 3 أشخاص حتفهم في اشتباكات مع الشرطة في مدينة بنغلور (جنوبي الهند)، بعد أن فجر منشور مسيء للمسلمين على فيسبوك احتجاجات هاجم خلالها المحتجون مركز شرطة، وأحرقوا منزل سياسي وعربات شرطة.

وقالت الشرطة الهندية إن نحو ستين شرطيا جُرحوا مساء أمس الثلاثاء (11 آب/ أغسطس 2020) عندما هاجم حشد غاضب مركزا لها وأحرق آليات ومنزل عضو في المجلس المحلي بمدينة بنغالور، اتُهم ابن شقيقه بوضع منشور "مسيء للنبي محمد"، سارع العضو إلى حذفه، ولم يتسن التأكد من مضمونه.

وأطلقت الشرطة الرصاص الحي واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد، وقال قائد شرطة المدينة لرويترز إن ثلاثة أشخاص قتلوا بعد إطلاق الشرطة للنيران، فيما نقلت فرانس برس عن وسائل إعلام محلية مقتل شخصين، فضلا عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة، وكذلك إصابة صحفي.

ونشرت وسائل إعلام محلية صورا لسكان يحاولون دخول المركز ويرددون هتافات أمام منزل العضو المنتخب. وأطلقت الشرطة الرصاص الحي واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد. وقالت وسائل الإعلام إن شخصين توفيا متأثرين بإصابتهما بالرصاص.

وأعلن قائد شرطة بنغالور على تويتر أن ابن شقيق المسؤول المنتخب، أوقف بسبب المنشور، إلى جانب نحو مئة من المتظاهرين بسبب مشاركتهم في أعمال شغب وحريق متعمد. وأكد أن السلطات باتت تسيطر على الوضع في المدينة.

وتضم بنغالور التي توصف بأنها "سيليكون فالي الهند"، عددا كبيرا من السكان المسلمين.