loader

منْ هنّ النساء المفرج عنهن في عملية تبادل الأسرى

قاسيون - متابعات

أجرت هيئة تحرير الشام، اليوم الأربعاء 12 آب، عملية تبادل أسرى مع قوات النظام، بين بلدتي معارة النعسان وميرناز شرق إدلب. 

وأسفرت العملية  للإفراج عن 6 نساء وطفلة صغيرة، مقابل ضابط وعنصرين من قوات النظام.

وبحسب مصادر محلية، فإن النساء اللواتي أفرج عنهن من قبل النظام، كان قد حُكم عليهن بالإعدام، وهنّ “أسماء فرحان السباعي”، و”قمر تمّام جعفر”، و”ياسمين جودت يوسف”، و”فائزة شعبان الحسين”، و”ماريا محمد بحري” وابنتها».

وأضافت المصادر، أن سيدتين من مدينة الأتارب اعتقلتا على يد النظام في مدينة حمص منذ ما يقارب 3 سنوات، أثناء هجوم للفصائل العسكرية على موقع للأمن العسكري في مدينة حمص.

وتم استقبال الأسرى في مكان التبادل قرب بلدة ميزناز غرب حلب، وسط حضور أهالي الأسرى ومسؤولين في تحرير الشام، إضافة إلى فريق طبي مختص، قدم إجراءات احترازية ضد فيروس “كورونا”. 

يذكر أن الفصائل أجرت عدة عمليات تبادل مشابهة في الفترة الأخيرة مع قوات الأسد، كان آخرها عملية تبادل وقعت بالقرب من مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي، حيث أطلقت قوات الأسد سراح شاب مقابل إطلاق الجيش الوطني لأسير من قوات الأسد.