بتهم الفساد الإداري.. حلّ فرقة في الجيش الوطني

قاسيون - متابعات

أعلن “الفيلق الثالث” التابع لـ “الجيش الوطني السوري”، حل فصيل “الفرقة 23” التابعة له، بعد قرار قضائي، يتهم الفرقة بالفساد ، وذلك حسب تصريحات لمدير المكتب الإعلامي في “الفيلق الثالث”، سراج الدين العمر، نقلتها وسائل إعلام محلية.

وقال العمر، إن عملية حل “الفرقة 23” أتت ضمن نطاق القرارات الإدارية لـ”الفيلق الثالث”، لافتا إلى أن الأخير سيطر على مقرات ومعسكرات الفرقة ونقل عناصرها إلى فصائل أخرى ضمنه. 

وأكد العمر أن قرار الحل والسيطرة على المعسكرات والمقرات، كان من جميع مركزيات “الفيلق الثالث” وليس من قبل فصيل “الجبهة” الشامية” فقط، حسب ما نقله بعض الناشطين. 

ونشر ناشطون مساء أمس، معلومات تفيد بأن فصيل “الجبهة الشامية” التابع لـ”الجيش الوطني” سيطر على جميع مقرات ومعسكرات فصيل “الفرقة 23” في منطقة اعزاز وما حولها ، شمال حلب، بعد هجوم كبير ومفاجئ، فيما أعلن “الفيلق الثالث” حلّ فصيل “الفرقة 23″، ونقل جميع عناصره إلى فصائل أخرى.