loader

"تحدث أخبارها".. إصدار مرئي يوثق 300 يوم من المعارك الأخيرة مع النظام وروسيا

قاسيون - متابعات

أصدرت مؤسسة "أمجاد"، أحد الأذرع الإعلامية لهيئة تحرير الشام، إصداراً مرئياً، يوثق 300 يوم من المعارك الأخيرة مع النظام وروسيا، والتي أدت لخسارة مساحات واسعة من الشمال السوري.

وجاء الإصدار الذي تداولته معرفات تابعة لتحرير الشام تحت عنوان "تحدث أخبارها.. 300 يوم بين الخنادق والبنادق".

وتضمن الإصدار  مداخلات جديدة لقائد الهيئة "أبو محمد الجولاني" وقيادات من تحرير الشام.

وتحدث "الجولاني"،  عن ظروف المعارك، مؤكداً مواصلة العمل للاعتماد على النفس في الشمال السوري.

وأظهر الإصدار مشاهد عنيفة من المعارك التي دارت بين النظام وفصائل المعارضة، منذ منتصف 2019.

وأوضح الإصدار ظروف المعركة الأولى -معركة كفرنبودة- التي أدت لسقوط خط الدفاع الأول للفصائل العسكرية، على الرغم من تكبيد القوات المهاجمة خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وبيّن "أبو الحسن الحموي"، قائد الجناح العسكري ظروف معركة كبينة، وثبات الفصائل على المحور، رغم القوة الغاشمة التي استخدمت في كبينة.

لمشاهدة كامل الإصدار اضغط هنا