loader

النظام يعلّق على اتفاق وقعته "قسد" مع شركة نفطية أمريكية: سرقة موصوفة متكاملة

قاسيون - متابعات

أدانت وزارة خارجية النظام، بـ "أشد العبارات"، الاتفاق الموقع بين قسد وشركة نفط أمريكية، لما وصفته بسرقة النفط السوري برعاية ودعم الإدارة الأمريكية. 

وجاء في بيان للوزارة، اليوم الأحد 2 آب، "إن هذا الاتفاق يعد سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن ان يوصف الا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري، ويشكل اعتداء على السيادة السورية واستمراراً للنهج العدائي الأمريكي تجاه سورية في سرقة ثروات الشعب السوري وإعاقة جهود الدولة السورية لإعادة إعمار مادمره الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية نفسها ".

واعتبر أن الاتفاق “باطل ولاغٍ ولا أثر قانوني له”، محذرة بأن مثل هذه الافعال الخسيسة تعبر عن نمط ونهج هذه الميليشيات العميلة التي ارتضت لنفسها أن تكون دمية رخيصة بيد الاحتلال الأمريكي، حسب ما جاء في البيان.

وختم البيان، بأن "على هذه الميليشيات المأجورة أن تدرك أن الاحتلال الأمريكي الغاشم إلى زوال لامحالة ، وانهم سيهزمون مثلهم مثل المجموعات الارهابية التي استطاعت الدولة السورية هزيمتها.. فالسوريون الاصيلون قادرون على حماية ثرواتهم والحفاظ على وحدة بلادهم أرضاً وشعباً".

وكان قائد "قسد"، مظلوم عبدي، قد وقّع يوم الخميس 30 من تموز، اتفاقًا مع شركة نفط أمريكية من أجل تحديث آبار النفط التي تسيطر عليها القوات بدعم الولايات المتحدة الأمريكية، ووقّعت الاتفاقية خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بحضور وزير الخارجية مايكل بومبيو.