loader

خسائر كبيرة تتكبدها قوات النظام والميليشيات الروسية جنوب إدلب

قاسيون – رصد
تكبدت قوات النظام  والميليشيات الروسية عددا من القتلى والجرحى في ريف إدلب الجنوبي، إثر الاشتباكات مع الفصائل الثورية على محور "الرويحة" بجبل الزاوية.
ونقلت مواقع إخبارية معارضة عن  مصادر محلية بأن ضابطاً وعدداً من العناصر في الميليشيات الروسية قُتلوا جرَّاء انفجار لغم أرضي فيهم أثناء محاولتهم التسلل على محور "الرويحة".
ونفت المصادر المحلية  ما نُشر عن قيام الفصائل بـ"الإغارة"، على مواقع للميليشيات في ريف إدلب الجنوبي، وأوضحت أن الاشتباكات جرت في منطقة تماس تعتبر خالية من الطرفين على محور "الرويحة" بعد أن حاول عناصر قوات النظام  التسلل إليها.
وصباح اليوم كانت قوات النظام قد قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة عدداً من بلدات وقرى "جبل الزاوية" جنوب إدلب، دون وقوع خسائر بشرية.
وتحاول قوات الأسد  بين الحين والآخر التسلل نحو نقاط الفصائل الثورية في ريف ادلب الجنوبي، رغم كون المحافظة تخضع لاتفاق "تركي-روسي" قضى بوقف إطلاق النار منذ شهر آذار/ مارس الماضي.