"داعش" يتبنى اغتيال المتحدث باسم قبيلة "العكيدات"

قاسيون - متابعات

تبنى تنظيم "داعش” قتل المتحدث باسم قبيلة “العكيدات”، سليمان الكسار، في دير الزور، حسب بيان صادر عما يصفها التنظيم بـ”ولاية الشام”

وأعلن التنظيم، أنه قتل الكسار “ضمن غزوة الاستنزاف، في منطقة البصيرة بالأسلحة الرشاشة”. 

من جهتها، قالت وكالة “هاوار”، إن مسلحين أقدموا على استهداف رئيس لجنة عشيرة “البكير” في مجلس القبيلة، والمتحدث باسم قبيلة “العكيدات” في دير الزور، سليمان الكسار، الملقب بـ”أبو نعيم”، في منزله الكائن في قرية الكسار التابعة لناحية بصيرة في ريف دير الزور. 

وأكدت الوكالة أن الكسار أُسعف إلى أحد المشافي في المنطقة قبل وفاته، معتبرة أنه “شخصية وطنية، وأكد في عدة لقاءات له مع الإعلام، رفضه التدخل الخارجي وخاصة التركي في سوريا”. 

وعُرف عن الكسار تقلّبه في المواقف ودعمه للطرف المسيطر على الأرض، إذ دعم تنظيم “الدولة” في أثناء سيطرته على المنطقة، ودعا، بحسب تسجيل منسوب له، أبناء قبيلته للانضمام إلى التنظيم.