loader

التليغراف البريطانية :رامي مخلوف يكشف تحايل شركاته على العقوبات الغربية

قاسيون – رصد تناولت صحف بريطانية وضع يد الحكومة السورية على ممتلكات رجل الأعمال رامي مخلوفوقال تقرير في التليغراف تحت عنوان "القطب السوري المُستهدف من قبل الأسد" إن شركات وهمية تهربت من العقوبات الغربية". ويشير التقرير إلى منشور على فيسبوك لرجل الأعمال السوري، رامي مخلوف، ابن خال الرئيس بشار الأسد، يقول  فيه أنه أنشأ شبكة من الشركات الخارجية لحماية الرئيس من العقوبات الغربية.وفيما هاجم مخلوف الحكومة لاستهداف ممتلكاته، قال "إنهم اختلقوا اختلاس الأموال وتحويلها إلى حساباتنا في الخارج ... أوقفوا هذه الادعاءات الظالمة واقرأوا العقود جيدا". وأضاف "دور هذه الشركات وهدفها هو التحايل على العقوبات المفروضة على شام القابضة".وقال التقرير، كانت شام القابضة محور إمبراطورية تجارية واسعة يسيطر عليها مخلوف، وهو رجل أعمال قوي تستهدفه الحكومة "المتعطشة للمال" بينما تسعى للحصول على أموال لإعادة البناء بعد عقد من الحرب. لكن، وفق التقرير ، فإن روسيا وإيران حليفي دمشق الرئيسيين، غير مستعدين لتحمل التكلفة الهائلة لإعادة البناء.وبعد أن صادرت الحكومة السورية بعض أصول مخلوف وأمرته بدفع 11 مليار ليرة سورية (16 مليون جنيه إسترليني) كغرامات، ظهر الرجل في مقطعي فيديو يناشد فيهما الأسد مباشرة التدخل في الأمر. المصدر بي بي سي