loader

صحة النظام: ارتفاع عدد حالات كورونا ينذر بتفشٍ أوسع في مناطق جديدة

قاسيون – رصد قال وزير الصحة في حكومة النظام السوري نزار يازجي إن ازدياد الحصيلة المحلية لفيروس كورونا وتجاوزها الـ500 إصابة وتوسع انتشار المرض أفقياً وعمودياً قد ينذر بتفشٍ أوسع في حال عدم الالتزام والتهاون بالإجراءات الوقائية الفردية والمجتمعية.وزعم يازجي خلال مؤتمر صحفي بوزارة الصحة أن سورية تمكنت في الأشهر الأولى من انتشار الجائحة من الحفاظ على الثبات الوبائي عبر تطبيق إجراءات احترازية في مختلف القطاعات والوصول إلى صفر إصابات محلية لكن مع رفع هذه الإجراءات تدريجياً والبدء بإعادة المواطنين العالقين في الخارج عادت لتسجل حالات شهدت زيادة ملحوظة في الأسبوعين الماضيين. وبين يازجي أنه مع تأكيدات منظمة الصحة العالمية بأن هناك دائما خطر حدوث حالات كورونا جديدة ومن غير المحتمل تماماً استئصال الفيروس فإنه "لا يمكن الاستمرار بإيقاف الحركة الاقتصادية والخدمية لما قد يتركه من آثار مدمرة على الفرد والمجتمع وبالتالي يكون الالتزام بإجراءات الوقاية الفردية والمجتمعية الأساس في كسر حلقة العدوى ومنع تفشي الوباء أو الوصول للذروة التي لا يمكن توقع توقيتها."