loader

مصادر أمريكية : روسيا أحضرت "دلافين" مدربة إلى طرطوس لدعم عملياتها الاستخباراتية

قاسيون – رصد
قالت مصادر مطلعة إن  أقمارا صناعية أمريكية, رصدت دلافين عسكرية قيل إن روسيا أحضرتها إلى قاعدتها في مدينة طرطوس في سورية، لدعم عملياتها البحرية.
وبحسب ما ترجمت "السورية.نت" عن مجلة  "فوربس" الأمريكية، اليوم الاثنين، فإن "البحرية الروسية أرسلت دلافين مدربة لدعم حربها في سورية، ونشرتها في القاعدة البحرية في طرطوس في أواخر عام 2018".
وأضافت المجلة أن أقماراً صناعية أمريكية رصدت الدلافين، في ميناء طرطوس، و"من المحتمل أن يتم استخدامها لمواجهة الغواصين الأعداء، والذين يحاولون تخريب السفن الحربية".
وحسب المجلة أيضاً "، من المحتمل أن تحاول روسيا ومن خلال الدلافين القيام بمهام استخباراتية، في قاع البحر المتوسط".
وأوضحت: "قد لا نعرف أبداً بالضبط ما كانت تفعله البحرية الروسية بالدلافين في سورية"، مشيرةً  إلى انه"كانت هناك فقط لبضعة أشهر، من سبتمبر إلى ديسمبر 2018"
وتضع روسيا يدها على المناطق الساحلية في سورية، لقاء تدخلها العسكري والسياسي إلى جانب نظام الأسد منذ عام 2015، إذ سبق أن وقعت اتفاقية مع حكومة النظام تنص على إقامة مركز لوجستي للمعدات الفنية للأسطول الروسي في طرطوس لمدة 49 عاماً.
ولروسيا عدة قواعد عسكرية في سورية، أبرزها قاعدة حميميم الجوية في ريف اللاذقية، إلى جانب قاعدة طرطوس العسكرية، والتي تعتبر الأبرز لها على سواحل المتوسط.
ويوجد العالم مركزين فقط لتدريب الدلافين على أغراض عسكرية، الأول يقع في قاعدة سان دييغو داخل الولايات المتحدة الأمريكية، والثاني في سيفاستوبول في روسيا.