اغتيال قيادي في "الجيش الوطني" بعبوة ناسفة وسط عفرين (فيديو+صور)

قاسيون - مراسل

قتل القيادي "حسن بدرة" قائد سرية لواء "الفتح المبين" التابع لفيلق الشام، "الجيش الوطني"،  بتفجير عبوة ناسفة، كانت مزوعة بسيارته، وسط مدينة عفرين.

وتداول ناشطون، صوراً لبدرة في المستفشى بالإضافة لصورة بطاقته العسكرية.

وأكد مراسل قاسيون، أن الانفجار أدى إلى جرح ثمانية، مدنيين بينهم طفلان ومدني في حالة حرجة.

وتداول نشطاء وصفحات محلية فيديوهات وصور، لسيارة جيب من نوع “سنتافي”، قالوا إن عبوة ناسفة كانت مزروعة في السيارة انفجرت صباح الأحد وسط مدينة عفرين. 

وجرت حادثة مماثلة في الـ5 من تموز / يوليو الجاري، حينما انفجرت «عبوة كانت موضوعة بسيارة من نوع “سنتافي” سماوية اللون، يستقلها شخصان على الأقل، وأدى تفجيرها إلى مقتل أحدهما وإصابة الآخر بجروحٍ بليغة».